Archive for the ‘مفاوضات جنيف’ Category

الحل السياسي في سورية وهم أم حقيقة؟

2017/01/13

Geneva-4-25-4الحل السياسي للصراع العسكري في سورية حاجة ضرورية لمنع الانهيار الكامل للمجتمع السوري، وزعزعة استقرار دول الجوار. وهو ضروري قبل ذلك لوقف حمام الدم المستمر منذ خمس سنوات. نظرياً تدعم جميع الأطراف المتصارعة، باستثناء «داعش» و «فتح الشام»، مشروع الحل السياسي منذ سنوات. القوتان العالميتان الأكثر تأثيراً في الحالة السورية، روسيا والولايات المتحدة، تدعمان أيضاً الوصول إلى حل سياسي ووضعتا في جنيف عام 2013 ثم في فيينا عام 2015 خريطة طريق للوصول إليه. (more…)

استحقاقات الحل السياسي وأجواء العدوان

2016/01/27

Geneva-4-25-4مشاركة المعارضة السورية في مؤتمر جنيف موضوع شائك، فثمة آراء متباينة تطرحها قوى مختلفة حول الموقف الأفضل للهيئة العليا للتفاوض من الدعوة التي أصدرها الوسيط الأممي لبدء المفاوضات يوم الجمعة القادم. وكما هو طبيعي ومتوقع فإن اختلاف وجها النظر حول المشاركة أو عدمها قائم بين أعضاء الهيئة العليا نفسها، والتي ستحتاج بعد المداولة على التصويت للوصول إلى قرار مشترك. (more…)

مقابلة مع جريدة المغرب أجرتها وفاء العرفاوي

2014/06/10

PolOfficeتحدث لؤي الصّافي السياسي السوري المعارض في حوار مع المغرب» عن موقف الائتلاف السوري المعارض من الانتخابات السورية الأخيرة ، والسيناريوهات المطروحة في الفترة المقبلة ، وعن نتائج زيارة وفد المعارضة السورية إلى واشنطن ومدى تغيّر الموقف الأمريكي ، مشيرا إلى مواقف البلدان العربية إزاء الأزمة في بلاده . (more…)

مداخلة في ندوة فض الصراعات: سؤال الحل السياسي في سورية

2014/04/12

فيما يلي نص الورقة التي قدمها الدكتور لؤي صافي في ندوة فض النزاعات التي نظمها مركز الجزيرة للدراسات في الدوحة مساء أمس:

سؤال الحل السياسي في سورية
لؤي صافي

هل الحل السياسي للصراع العسكري في سورية ممكن؟ من المفيد قبل النظر في إمكان الوصول إلى حل سياسي أن نتحدث عن معنى الحل السياسي الذي يمكن أن يخرج البلاد من حالة الاستقطاب الشديد بين مكونات المجتمع السوري ويضع البلاد على بداية طريق المصالحة الوطنية، ويسمح بتجاوز حالة الاستبداد ولاستقطاب الطائفي التي ولدتها ممارسات نظام الأسد منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي. (more…)

سورية بين خيار الدولة الناهضة والفاشلة

2014/03/16

ثورة الحرية والكرامةدخلت الثورة السورية  عامها الرابع من الكفاح من أجل الحرية والكرامة، وآفاق الحل السياسي للصراع الدموي في البلاد لا زالت مجهولة، ومعاناة الشعب السوري تزداد حدة يوما بعد يوم. ثمن الحرية والعدالة التي طالب بها السوريون مرتفع، بلغ حتى الآن أكثر من 140 ألفا من الشهداء حسب أكثر الاحصائيات تشددا، وأكثر من 180 ألفا من المفقودين، وملايين من النازحين واللاجئين والمنازل والبنى التحتية المدمرة، وكم لا يحصى من المعاناة والألم وضياع في الانتاج، وتراجع في الحياة التعليمية والانتاجية والثقافية. (more…)

مقابلة اجرتها السي إن إن العربية مع الدكتور لؤي صافي حول قضايا الثورة السورية

2014/03/09

pc16-2-9كشف لؤي صافي، عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري والناطق الرسمي باسمه، وجود اتجاه لتسليم المعارضة رسميا مقعد سوريا بالجامعة العربية خلال اجتماع وزراء الخارجية بالقاهرة الأحد، ولكنه رفض الحديث عن حصول المعارضة على “أسلحة نوعية” قبل تسلمها فعليا وإدخالها إلى المعركة.

واعتبر صافي أن النظام السوري قد يتمكن من التقدم ميدانيا في بعض المناطق على حساب المعارضة ولكنه غير قادر على الانتصار، معتبرا أن طموحه إلى الحسم العسكري قد يمد بعمر الحرب لعقد من الزمن، كما اتهم حزب الله وإيران بشن حرب طائفية في سوريا ستنتهي بالإضرار بهما وبمصالحهما، خاصة وأن السوريين “لن يستسلموا” على حد تعبيره. (more…)

الإسقاط الاعلامي لخطايا نظام الأسد على المعارضة السورية.. عصاب نفسي أم مغالطة مقصودة

2014/02/20

pc15-2-2سعى نظام الأسد وحلفاؤه منذ بداية الثورة السورية إلى استخدام التضليل الإعلامي باسقاط أخطائه وجرائمه على من يرفض هذه الأخطاء ويتصدى لتلك الجرائم من قوى الثورة وشخصيات المعارضة. فالنظام الذي سعى منذ سبعينيات القرن الماضي إلى الحفاظ على موقعه السلطوي بإنشاء وحدات طائفية داخل الجيش السوري والقوى الأمنية، وعمل على حصر مفاصل السلطات العسكرية والأمنية في أبناء الطائفة العلوية، لجأ إلى اتهام الثورة في بداياتها على لسان مستشارة رئيسه بالطائفية عندما كان شعار المتظاهرين “واحد واحد واحد.. الشعب السوري واحد” و “لا شيعية ولا سنية.. وحدة وحدة وطنية”. وبالمثل يحاول إعلاميو النظام والمنافحون عنه في الصحافة اللبنانية اتهام المعارضة العسكرية بالمجازر التي ارتكبها شبيحته كمجزرة الحولة. استراتيجية النظام وأعوانه في التعاطي الإعلامي مع الثورة يلخصه المثل العربي الذي يقول “رمتني بدائها وانسلت”. (more…)

الجولة الثانية من جنيف وآفاق الحل السياسي

2014/02/06

34 UNpress1-27-2 شهرا من عمر الثورة السورية المصرة على إنهاء الاستبداد في سورية مضى  وقريبا يكمل الشعب السوري عاما ثالثا من الآلام والمعاناة والعنف الدموي،  حاول نظام الأسد خلال هذه الأشهر إنهاء ثورة الشعب السوري المباركة بوحشية غير مسبوقة وبإصرار كامل على الحل العسكري. شباب سورية وأحرارها حملوا السلاح للدفاع عن أنفسهم وأهليهم ضد هجمات القوى الطائفية المرتبطة بالنظام، مدعومة بمقاتلي حزب الله، والحرس الثوري الإيراني، والكتائب الطائفية العراقية. المقاتلون السوريون الذين يواجهون النظام وحلفائه يصرون، بالمثل، على أن اللغة الوحيدة التي يفهمها النظام هي لغة القوة، ويرون لذلك في مواصلة النضال للدفاع عن مدنهم وقراهم الحل الوحيد لأنهاء الاستبداد والإجرام. والنتيجة صراع دامٍ راح ضحيته مئات الآلاف من المدنيين، لا سيما في المناطق المعارضة للنظام. (more…)

مؤتمر باريس واستحقاق جنيف

2014/01/15

securitycouncilتواجه المعارضة السورية خلال أسبوع استحقاقا مهما في خضم الصراع مع نظام الأسد. مؤتمر جنيف الذي يعقد بعض السوريين والعديد من الدول الصديقة عليه الآمال، تقاربه المعارضة بحذر شديد، وبمشاعر يختلط فيها الإحباط من ضعف موقف الدول الداعمة للثورة والخوف من المفاجآت غير المحسوبة التي يمكن أن تطرأ في الأيام والأسابيع القادمة. من وجهة نظر المتحمسين، يحمل مؤتمر جنيف بين طياته إمكانية تشكل هيئة حكم انتقالي، تمتلك صلاحيات تنفيذية كاملة، لبدء عملية الانتقال والدخول مرحلة جديدة من تاريخ سورية الحديث. لكن الصوت الداعم لجنيف لا زال خافتا داخل أروقة المعارضة، نظرا لوجود مخاوف كبيرة لدى الناشطين السياسيين والإعلاميين  من المفاوضات نتيجة انعدام الثقة في المجتمع الدولي، وبدرجة أقل في قدرة المعارضة المنقسمة على الدخول في مفاوضات صعبة ومعقدة. ثقة الشارع السوري في أصدقاء سورية قريبة من العدم بعد مرور ثلاث سنوات من الجعجعة المستمرة التي لم تنتج إلا القليل. فبعد العشرات من المؤتمرات والبيانات والتصريحات والتهديدات لا زال نظام الأسد يهدر الدم السوري دون حساب، أو حتى خوف من حساب. (more…)

آفاق الحل السياسي في الصراع السوري

2013/12/22

جنيف 2يكثر الحديث اليوم عن حل سياسي للصراع الدموي في سورية والذي راح ضحيته أكثر من مئة وعشرين ألف قتيل من المدنيين وأكثر من أربعين الفاً من مرتبات الجيش. الحل السياسي الذي يحقق أهداف الثورة في الانتقال إلى نظام ديمقراطي تشاوري وينهي نزيف الدم السوري المستمر منذ قرابة ثلاث سنوات هو الحل الأمثل لهذا الصراع. السؤال الذي يدور في الأذهان ويتردد على الألسن هو سؤال الإمكان: هل الحل السياسي للصراع العسكري في سورية ممكن؟ (more…)