Archive for the ‘الحل السياسي’ Category

الحل السياسي في سورية وهم أم حقيقة؟

2017/01/13

Geneva-4-25-4الحل السياسي للصراع العسكري في سورية حاجة ضرورية لمنع الانهيار الكامل للمجتمع السوري، وزعزعة استقرار دول الجوار. وهو ضروري قبل ذلك لوقف حمام الدم المستمر منذ خمس سنوات. نظرياً تدعم جميع الأطراف المتصارعة، باستثناء «داعش» و «فتح الشام»، مشروع الحل السياسي منذ سنوات. القوتان العالميتان الأكثر تأثيراً في الحالة السورية، روسيا والولايات المتحدة، تدعمان أيضاً الوصول إلى حل سياسي ووضعتا في جنيف عام 2013 ثم في فيينا عام 2015 خريطة طريق للوصول إليه. (more…)

استحقاقات الحل السياسي وأجواء العدوان

2016/01/27

Geneva-4-25-4مشاركة المعارضة السورية في مؤتمر جنيف موضوع شائك، فثمة آراء متباينة تطرحها قوى مختلفة حول الموقف الأفضل للهيئة العليا للتفاوض من الدعوة التي أصدرها الوسيط الأممي لبدء المفاوضات يوم الجمعة القادم. وكما هو طبيعي ومتوقع فإن اختلاف وجها النظر حول المشاركة أو عدمها قائم بين أعضاء الهيئة العليا نفسها، والتي ستحتاج بعد المداولة على التصويت للوصول إلى قرار مشترك. (more…)

المشرق بين المشاريع الحصرية والرؤية السياسية الجامعة

2015/06/15

OppositeDirectionsالربيع العربي انطلق لتحقيق أهداف محلية محدودة تتعلق بتحسين ظروف الحياة وإنهاء حالة الاستبداد والفساد داخل حدود دُولِه، ولكن تحركات الشعوب الغافلة عن السياق التاريخي العام والتحولات الدولية التي بدأت مع انهيار الاتحاد السوفييتي لم تكن تتوقع أن تؤدي تحركاتها إلى تداعيات ذات مدى بعيد وتغيرات عميقة في الوضع الإقليمي وارتداداته الدولية. (more…)

التناقضات في سورية: أصل الفساد وأساس التغيير

2015/01/26

تناقضاتيعكس الصراع الدموي في سورية جملة من التناقضات المحلية والإقليمية والدولية، ويساهم في نفس الوقت في إخراج هذه التناقضات من الكواليس الخفية والدهاليز المظلمة إلى دائرة الضوء الساطع، لتراها كل العيون المبصرة وتسمعها كل الآذان المصغية. التناقضات عديدة لكن يمكن اختزالها بتناقضات أساسية أربع: (more…)

المعادلة السياسية الصعبة في المشرق العربي

2014/09/08

difficult equationالمعادلة التي تحكم الحراك السياسي في منطقة المشرق العربي تتألف من حدين رئيسيين: الاستبداد ورغبة شعوب المنطقة في التحرر وإنشاء نظم سياسية تخضع للمساءلة الشعبية، والإرهاب ورغبة الدول الغربية في منع قيام حركات متشددة معادية للمنظومة الدولية المهيمنة منذ منتصف القرن الماضي. حل المعادلة في غاية الصعوبة نظرا لتعارض الارادتين اللتين تحكمان المعادلة، إرادة الشعوب المشرقية وإرادة الدول المهيمنة. المقاربة الطبيعية والمنطقية لحل المعادلة تتطلب تغيير إرادة الدول المهيمنة كي تتطابق مع إرادة الشعوب في تطوير منظومة حكم ديمقراطية نظرا لأن هذه المنظومة هي الناظمة للسياسة الداخلية لتلك الدول. (more…)

المشهد متداخل بسبب عجرفة نظام الأسد ولكن النصر قادم

2014/07/26

سورية الثورةالمشهد السوري متداخل بسبب تنوع القوى التي تقود الصراع ضد نظام الأسد والقوى التي تدافع عن النظام وتسعى إلى الحفاظ عليه. وهو متداخل بسبب تداخل المشهدين السوري والعراقي نتيجة وجود أنظمة طائفية مدعومة إيرانيا على رأس الدولتين الشقيقتين. ولكن التداخل لا يمنع من تمييز الخطوط العريضة التي تحكم المشهد، والتي تشير إلى تنامي الإرادة الشعبية في قهر أنظمة التسلط والاستبداد في المشرق العربي، وإلى حتمية إنهيارها أمام الثورات الشعبية المتأججة. (more…)

مقابلة مع جريدة المغرب أجرتها وفاء العرفاوي

2014/06/10

PolOfficeتحدث لؤي الصّافي السياسي السوري المعارض في حوار مع المغرب» عن موقف الائتلاف السوري المعارض من الانتخابات السورية الأخيرة ، والسيناريوهات المطروحة في الفترة المقبلة ، وعن نتائج زيارة وفد المعارضة السورية إلى واشنطن ومدى تغيّر الموقف الأمريكي ، مشيرا إلى مواقف البلدان العربية إزاء الأزمة في بلاده . (more…)

أيام قادمة حبلى بالمفاجأت

2014/05/27

regimefallالثورة حدث نادر لا يتكرر كثيرا في حياة الشعوب لأنها عندما تحصل تهز المجتمع هزا عنيفا، وتولد في مخاضها الخلاق آلاما كبيرة وجروحا عميقة.

الثورة حدث مفاجيء تأتي على غفلة لتفاجئ الجميع لحظة اندلاعها وفي سيرورتها، لأنها انتفاضة شعبية عفوية لا يمكن حسابها والتخطيط لها وتحديد الأشكال التي تتخذها والمآلات التي تنتهي إليها. ومن بين كل الثورات التي رافقت الربيع العربي فإن الثورة السورية أكثرها صدما لكل التوقعات والحسابات، وأشدها خضوعا لعنف الطغيان، وأغربها طريقة في تفاعل العالم المحيط مع تطوراتها. (more…)

المأزق السوري ومقاربات الثورة

2014/05/18

ثورة الحرية والكرامةأضحى واضحا أن الثورة السورية تمر بأزمة حرجة تلقي بظلالها الثقيلة على أوضاع السوريين جميعا دون استثناء، سواء أقاموا في مناطق محررة أو مناطق هيمنة النظام أو كان مصيرهم اللجوء خارج البلاد. الصراع العسكري مستمر دون وجود آفاق لحل سياسي ينقذ البلاد من التفكك المستمر ويحول دون تحولها إلى دولة فاشلة أو مجموعة محميات لدول إقليمية وقوى دولية. لجوء النظام إلى مسرحية الانتخابات والإيحاء بأن تقدمه العسكري في محافظة حمص، وجملة المصالحات التي عقدها في الغوطة الشرقية، مؤشر لانتصاره على ما سماه “المؤامرة الكونية” لا يغير من الحقيقة الجلية في أن إرادة الخلاص من نظام الفساد والاستبداد لدى شرائح واسعة من السوريين تزداد شدة وعمقا. (more…)