الثورة السورية بين الوهم والحسم

اsyrian emerging flagلشعب السوري يواجه نظاما غاشما وحشيا في معركة غير متكافئة وضمن شروط عسكرية ودولية تعمل في مصلحة النظام. السوريون الاحرار خرجوا من بيوتهم في الشهور الأولى من عام 2011 للمطالبة عبر ثورة سلمية بإصلاحات سياسية تعيد إليهم حريتهم وكرامتهم وتمكنهم من المشاركة في بناء الوطن ومحاربة الفساد المستشري، ولكن التطورات الداخلية والإقليمية والدولية قادت ثورتهم بالتدريج في اتجاه آخر.

تمكن نظام الأسد من تحويل الثورة السلمية إلى مواجهة عسكرية تحقق له تفوقا كاملا بسبب بنية النظام والتحكم الطائفي في مفاصله العسكرية والأمنية. ومنذ منتصف 2011 حتى اليوم يستمر النظام بضرب المدن والقرى المعارضة لحكم الاسد واستباحة المواطنين وممتلكاتهم ومرافقهم العامة والخاصة وتراثهم التاريخي والثقافي الممتد في عمق التاريخ.

راهن الشارع الثوري المنتفض منذ البداية على الدعم الدولي وتعاطف المجتمعات الحاضنة لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان ليُفاجأ بتعاطف خطابي كلامي لا تدعمه مواقف حازمة وجهود واضحة للأخذ على يد قادة النظام الذين تجاوزوا أخلاقيا وقانونيا كل الخطوط الحمراء في تعاطيهم الهمجي مع أبناء الشعب السوري.

ومع مضي الوقت تُرك الشعب السوري الطامح إلى حياة كريمة حرة يواجه نظاما فرديا مدعوما دوليا وإقليميا، بينما استمرت دول أقليمية قليلة في تقديم دعم مشكور ولكنه محدود، غير كافٍ لحسم المعركة المتأججة، أو رفع آلام معاناة السوريين المتصاعدة في ظروف تتجاوز قدرة الشعب السوري على التعامل معها.

الحل الذي يقدمه المجتمع الدولي المسمى جنيف 2 يهدف إلى تسكين الآلام  وترويج آمال كاذبه غير قابلة للتحقيق. العالم يدرك أن الأسد لا زال مصرا على الحسم العسكري والحفاظ على مكتسبات أسرية وطائفية موروثة، وأن النظام الذي يدعمه، والعاجز عن الاستمرار في أجواء مشاركة سياسية حقيقية، قد حسم أمره واختار الحل العسكري. جنيف 2 لا يمكن أن تحقق أهداف الشعب السوري إلا إذا سعى المجتمع الدولي إلى الضغط على النظام لتغيير موقفه ودفعه إلى القبول بنقل السلطة إلى حكومة انتقالية تمثل إرادة الثورة في الإصلاح والاحتكام إلى الإرادة الشعبية، وعمل صادقا على توفير الدعم الضروري لإيقاظ النظام بسرعة من وهم الحسم العسكري.

النظام لا يسعى إلى حل سياسي بل هو ماض في الحل العسكري. قصف المدن والقرى في تصاعد والصراع الطائفي يزداد استعارا مع دخول حزب الله اللبناني والعراقي إلى سورية، ومع سعي نظام طهران إلى عسكرة الأقلية الشيعية في سورية. وهو مستمر في تأجيج الصراع بين الأقليات الدينية والعرقية ويعمل باستمرار لاختراق بعض منظماتها الفاعلة  لتحقيق أهدافه.

النظام ساقط وسينهار عاجلا أم آجلا، لكن التعويل كليا على حسم عسكري لإنهائه سيطيل أمد الصراع إلى وقت طويل قد يستمر سنوات عديدة. فالنظام تدعمه قوى إقليمية ودولية دعما غير محدود وغير مشروط. في حين تتلقى قوى الثورة دعما مشروطا ومحدودا. ومع تزايد حدة الهجمة الإعلامية التي تقدم الثورة إلى الرأي العام من خلال ممارسات أكثر مكوناتها تشددا، يزداد تردد الدول الداعمة والدول التي تنتمي إلى منظومة “أصدقاء سورية”.

المطلوب من السوريين اليوم تقديم حلول سياسية بديلة، يتوازى فيه تنامي قدرات الردع العسكري للثورة مع تلاحم شعبي وسياسي بين القوى الاجتماعية والسياسية السورية الرافضة للاستبداد. هذا الحل يتطلب إنهاء حالة التخبط والتنازع بين القوى الثورية المقاتلة، وتحويل كتائب الجيش الحر المتفرقة إلى جيش وطني حر منضبط عسكريا وملتزم أخلاقيا بالدفاع عن الثورة ومبادئها. كما يتطلب رفع مستوى التواصل بين القوى الثورية والسياسية في الداخل والخارج، وإنهاء حالة الفوضى السياسية والتخبط الإعلامي.

الائتلاف الوطني السوري يتحمل اليوم أمام الشعب السوري والمجتمع الدولي مسؤولية تمثيل الثورة وقيادتها لتحقيق البديل السياسي والدفع باتجاه حل حقيقي للصراع الدموي المستمر منذ عامين. هذا سيتطلب تلاحم المكونات السياسية والثورية للائتلاف والعمل بمسؤولية كاملة ووفق خطط مدروسة وهيكلية مناسبة لتنفيذها تعطيه القدرة من الاستفادة من أصحاب الخبرة والدراية في صفوف المعارضة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

إذا لم يتمكن الائتلاف خلال الأسابيع القادمة من إحداث تغيير جذري عميق في هذا الاتجاه، فإن بقاءه سيتحول إلى عنصر سلبي في حراك الثورة، وسيصبح من واجب أعضائه الاستجابة للدعوات المتزايدة إلى حله، ووضع القوى الإقليمية والمجتمع الدولي أمام مسؤولياتهم، وإنهاء وهم وجود جسد سياسي يجمع قوى الثورة والمعارضة المتبعثرة والمشرذمة.

ظهرت هذه المقالة في المنشورات التالية:

الشبكة العربية العالمية

كلنا شركاء في الوطن

ميدل أيست أونلاين

قلم رصاص

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: