مؤتمر إيران يفتقر لشروط النجاح

رأى رئيس مكتب التخطيط والسياسات في المجلس الوطني السوري المعارض أن مؤتمر إيران حول الأزمة السورية والذي يُعقد اليوم في طهران “يفتقر لأبسط شروط النجاح”، وذلك بإعتبار أن إيران “ليست مؤهلة” لقيادة العمل الدبلوماسي في الشأن السوري

وقال لؤي صافي عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “إن إيران وروسيا في مقدمة الدول الداعمة لنظام الأسد، بل لا نبالغ إذا قلنا بأنهما اليوم الركيزتان الأساسيتان للنظام السوري، وبإمكان هاتين الدولتين إذا شاءتا تغيير طبيعة وتوجه الصراع الداخلي السوري، فهما تقدمان الدعم السياسي والعسكري والاستخباراتي والفني والمالي لنظام الأسد، وكل التحركات والتصريحات الإيرانية والروسية خلال عام ونيف صبت في مصلحة النظام، بل إن إعلام البلدين لا زال يروج لرواية النظام في إنه يواجه حملة إرهابية ومؤامرة كونية”

وتابع “إن دخول الثورة السورية في سنتها الثانية وقدرتها على كشف النظام إعلامياً، ثم تمكنها من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلاد جعلت القيادة الإيرانية والروسية في حالة تخبط وارتباك، وتجلى ذلك في التصريحات المتضاربة والنشاط الدبلوماسي المحموم للامساك بزمام المبادرات السياسية، والتي تهدف في تقديري إلى تغطية العمليات العسكرية للنظام المدعومة إيرانياً وروسياً وكسب الوقت اعتقاداً منهما بأن النظام قادر على حسم الصراع عسكرياً، وهذا برأيي خطأ كبير وسوء تقدير لعزيمة الشعب السوري وقدرات المعارضة المتزايدة”، على حد تعبيره

وتستضيف إيران “مؤتمراً تشاوريا” تقول إن هدفه إنهاء الصراع المتصاعد في سورية بطرق سياسية بدلاً من الطرق العسكرية، ودعت إليه الدول “ذات المواقف الصحيحة والواقعية” في الصراع السوري، في إشارة إلى أن الدول التي تؤيد تنحي الأسد لن تحضر

وحول فرص نجاح المؤتمر، قال المعارض السوري صافي “لا أرى أية مؤشرات على إمكان نجاحه لأن إيران ليست مؤهلة لقيادة العمل الدبلوماسي نظراً لتماهي مواقفها ومواقف النظام السوري، كما أنها لم تعمل على التواصل مع المعارضة السورية بل هاجمتها بطريقة تحاكي طريقة نظام الأسد، وكذلك لم تستجب روسيا لكل المحاولات التطمينية التي بذلتها المعارضة ودعواتها للقادة الإيرانيين والروس للوقوف إلى جانب الشعب السوري، إن القيادات الإيرانية والروسية لا تزال تراهن على النظام رغم كل ممارساته الإجرامية بحق الشعب السوري” حسب قوله

وأضاف صافي “المؤتمر مصيره إلى الإخفاق الذي لن يقتصر على حجم وطبيعة المشاركة، بل سينجم نتيجة فقدانه لأبسط شروط النجاح، فإيران تعلم قبل غيرها أن النظام غير راغب في حل سياسي، لأن أي حل سياسي سيؤدي إلى زواله، وأنه يعول لذلك على الحل الأمني، الخطوة الأولى نحو تحقيق حل سياسي تتمثل أولاً بالضغط على النظام لإيقاف العمليات العسكرية، ومن ثم إقناع بشار الأسد ومعاونيه الأمنيين بضرورة التنحي لبدء العملية السياسية الانتقالية نحو نظام يحترم إرادة الشعب” وفق تأكيده.

وفيما إن كان المؤتمر رد استباقي على أي تدخل عسكري في سورية من خارج مجلس الأمن، قال القيادي في المجلس الوطني السوري المعارض “لا شك أن كسب الوقت في مقدمة أهداف المؤتمر، ولعل من أهدافه أيضاً العمل على تضليل الرأي العام المحلي والعالمي ومحاولة إقناعه بأن إيران وروسيا تبذلان الجهود لحل الأزمة سياسياً، وبالتالي إخفاء الدور الحقيقي لهاتين الدولتين اللتين وضعتا مصالحهما القومية فوق كرامة الشعب السوري وحقه في إقامة نظام يحفظ له حرياته ويعبر عن إرادته” حسب قناعته.

وفيما إن كانت المعارضة السورية قد عملت سابقاً لتفكيك الارتباط الإيراني ـ الروسي، قال صافي “العلاقة الإيرانية الروسية نابعة من طبيعة الاصطفافات الدولية وحاجة هاتين الدولتين للتعاون لمنع هيمنة الدول الغربية على النظام العالمي، ولكن هذا الاصطفاف يعكس رؤية خاطئة للمعارضة السورية وهو ناجم عن التشكيك بالموقف الوطني للمعارضة”. وأوضح “المعارضة السورية حاولت التواصل مع كل القوى الإقليمية والدولية ولكن ضعفها التنظيمي من جهة وشدة الصراع الدولي في المنطقة قللا من تأثيرها، لكنها تستعيد اليوم زمام المبادرة بعد أن تمكنت من التصدي لقوات النظام على الأرض السورية وتحقيقها مكاسب مهمة، وتزايد النشاط الدبلوماسي لإيران مؤخراً وإعلان القيادة الإيرانية قبل يومين على لسان أمين مجلس الأمن القومي الإيراني الاستعداد للتواصل مع المعارضة ما هو إلا انعكاس لتزايد قوة المعارضة السورية وتأثيرها”، وشدد أخيراً على أن المطلوب من إيران اليوم هو “أن تُثبت حسن نيتها من خلال إدانة قصف المدن السورية والضغط على النظام لإيقاف عمليات القمع والقتل والترويع”، حسب قوله

نشرت المقابلة في آكي:

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Politics/?id=3.1.3584929858

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: